عناية بالاوكسجين للوجه

العناية بالأوكسجين للوجه

هناك العديد من العلاجات المتوفرة للحفاظ على جمال وشباب البشرة. فقد اعتاد المشاهير من جميع أنحاء العالم على الاستفادة من تلك العلاجات، ويعد قناع الأكسجين للوجه هو أحدث علاج حاز على اهتمام المشاهير.
يعتبر ماسك الأكسجين للوجه في تركيا هو علاج نجاح نظرا لفوائده العديدة، فإنه يمكن تصحيح عدد كبير من الأمراض الجلدية في غضون بضع جلسات، مثل البشرة الباهتة والبشرة التي تعاني أضرار أشعة الشمس أو علامات الشيخوخة، حيث يعد هذا العلاج مثالي لعلاج تلك الحالات.

كيف يعمل علاج الأكسجين للوجه؟

يعمل قناع الأكسجين للوجه على تطهير البشرة من كل الشوائب ولمضاعفة النتائج على البشرة، يتم إدخال الأوكسجين على البشرة بمساعدة جهاز محمول باليد. كما يمكن اضافة بعض الأمصال التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن وكذلك المواد المضادة للأكسدة لزيادة فعالية العلاج على البشرة.
قد تختلف الأمصال على حسب الحالة التي يتوجب علاجها وتستمر الجلسة لأقل من ساعة، وقد يحصل المريض على بعض النتائج الفورية بعد العلاج مباشرة.

 

من هو المرشح المثالي لعلاج الأكسجين للوجه في تركيا؟

يعمل قناع الأكسجين للوجه بشكل جيد بالنسبة لمعظم الناس ولكن قد لا يناسب الكثيرين. حيث يمكن أن يحمل بعض الآثار السلبية على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد فمن الممكن أن تضر بشرتهم لذا على المريض مراجعة الطبيب قبل الحصول على العلاج لضمان  اذا كان العلاج يناسب حالته أم لا.

كم عدد الجلسات المطلوبة؟

تختلف عدد الجلسات بحسب حالة  المريض ونوع المشكلة التي يعاني منها.  وقد تكفي أربع إلى ستة جلسات بالنسبة لمعظم الناس لكن يجب أن تكون الجلسات متباعدة لضمان صحة البشرة ولأفضل النتائج.

هل هناك أي آثار جانبية؟

الآثار الجانبية خفيفة جدا. تقتصر على الاحمرار وبعض التورم بعد العلاج الذي قد يهدأ بعد يوم واحد أو نحو ذلك. وقد يتسبب العلاج بحساسية للضوء لذلك يجب حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، عن طريق استخدام واقي الشمس واسع الطيف وارتداء قبعة لحماية البشرة.

ما هي فوائد من العلاج؟

هناك العديد من الفوائد لهذا العلاج، فمن خلاله يمكنك التخلص من العديد من مشاكل البشرة مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وحب الشباب والندوب وفرط التصبغ. بالإضافة الى انه لا يستغرق وقتا طويلاً ولا يتطلب فترة نقاهة، وعدا عن الآثار الجانبية الضئيلة جدا فهو يحسن البشرة بشكل كبير، ونتائجه طويلة الأمد.