عملية شد الوجه والعنق

عملية شد الوجه والعنق

وعملية شد الرقبة في تركيا يمكن أن يقوم بها الجراح أو الطبيب المختص كعملية مستقلة، ويمكن أن يقوم بها كجزء من عملية شد الوجه حيث يتم شد الخدود ومنطقة الفك والرقبة معًا، وعلى أي حال فإن عملية شد الرقبة في تركيا تهدف إلى إزالة الجلد المترهل وتعزيز الجلد الجديد على النمو بشكل أكثر شبابًا، كما تهدف إلى تجميل صورة الشخص مما يعيد إليه ثقته بنفسه.

 

عملية شد الرقبة في تركيا

تعتبر عملية شد الرقبة واحدة من أكثر العمليات التجميلية طلبًا في العالم بعد عملية شد الوجه وحقن دهون الوجه، وعملية شد الرقبة في تركيا أو رأب الرقبة هي عبارة عن جراحة تهدف إلى التخلص من الدهون الزائدة في منطقة الرقبة وشد عضلات وجلد العنق وتحت خط الذقن والفك.

 

من هم الأشخاص الذين يحتاجون إلى عملية شد الرقبة في تركيا؟

1.الأشخاص الذين يعانون من كثرة الجلد المترهل والمتدلي أسفل الرقبة
2.الأشخاص الذين يعانون من فقدان مجموعة من الأنسجة الدهنية بين الجلد والعضلات في منطقة الرقبة
3.علامات الشيخوخة والتقدم بالعمر على الوجه والرقبة، ومن أهمها خطوط وتجاعيد الوجه الناتجة عن تعبيرات وانفعالات الأشخاص والتي تترك أثرًا شديدًا في الرقبة.
4.الأشخاص الذين يعانون من نقص الكولاجين في منطقة الوجه والرقبة مما يعمل على فقدان الجلد مرونته وزيادة الترهلات وعدم القدرة على إنتاج جلد أكثر شبًابًا.
5.الأشخاص التي تعاني من تخزين كمية كبيرة من الدهون أسفل الرقبة فيما يسمى باللغد والذي يعطي شكلًا غير جماليًا لصاحبه.
6.الأشخاص التي تعاني من ترهل في العضلات على جانبي الرقبة
7.الأشخاص التي تعاني من ترهل في الأنسجة والتي تتواجد أسفل العضلات والمسؤولة عن ظهور علامات الشيخوخة

طرق عملية شد الرقبة في تركيا

يمكن أن تتم عملية شد الرقبة في تركيا بشكل مستقل، أو تتم مندمجة مع عملية شد الوجه أو الفك، وسوف نتعرف على الحالتين في السطور التالية:

 

الحالة الأولى: عملية شد الوجه والرقبة في تركيا

في هذه الحالة يتم خضوع المريض إلى عملية شد الوجه وكذلك عملية شد الرقبة في تركيا بسبب زيادة تجاعيد الوجه والرقبة وكثرة الترهلات والجلد الزائد، وسيقوم المختصين بتحديد المشاكل الأساسية في الوجه والرقبة والعمل على علاجها معًا.
يقوم الطبيب المعالج في عملية شد الوجه والرقبة معًا بالعمل على حقن الدهون في الوجه وذلك للتخلص من التجاعيد والعمل على نحت الملامح، ثم يقوم بالعمل على إزالة الخطوط عند الفك والتي نتجت عن انفعالات الشخص، وفي النهاية العمل على إزالة ترهلات الرقبة والتخلص من الجلد الزائد من خلال شفط دهون اللغد وتحسين عمل العضلات وتحفيز إنتاج الكولاجين مما يعمل على تجديد الجلد.

 

الحالة الثانية: عملية شد الرقبة في تركيا بشكل مستقل

في هذه الحالة يتم خضوع المريض لعملية شد الرقبة فقط بعيدًا عن الوجه، وتتعدد الطرق والأساليب المستخدمة في عملية شد الرقبة في تركيا بناءً على حالة المريض، ومن أهم الطرق المستخدمة في عملية شد الرقبة في تركيا.

الطرق الجراحية في عملية شد الرقبة

تعتبر الطرق الجراحية المستخدمة في عملية شد الرقبة في تركيا هي أولى الطرق التي تم استخدامها لشد جلد الرقبة والتخلص من الجلد الزائد والترهلات الزائدة في العنق .

هذه الطرق تنقسم إلى:

الأسلوب التقليدي في الطرق الجراحية

الأسلوب التقليدي في الطرق الجراحية لشد الجلد والعضلات يعتبر واحد من أقدم الأساليب المتبعة لشد الرقبة، ويهدف إلى العمل على شد الرقبة والتخلص من التجاعيد ويتم عن طريق شق جراحي أسفل الذقن وخلف الأذن، ومن خلال هذا الشق يقوم الطبيب بشفط الدهون التي تتواجد في هذه المنطقة بعد فصل العضلات عن الجلد، ثم العمل على إعادة تنسيق شكل العضلات، وتستغرق العملية من ساعتين إلى ثلاث ساعات.

 

 طريقة تعديل شكل عضلات العنق

من أهم الطرق الجراحية المستخدمة في عملية شد الرقبة في تركيا هي طريقة تعديل شكل عضلات العنق، وهي تشبه لحد كبير الأسلوب التقليدي ولكنها لا تحتاج إلى شق جراحي خلف الأذن، ولا يتم فيها التخلص من الجلد الزائد واستئصاله، ولكنها تعتمد على تنسيق وشد عضلات الرقبة.

 

طريقة شفط دهون اللغد والرقبة

طريقة شفط دهون اللغد والرقبة تعتبر واحدة من أكثر الطرق الجراحية شيوعًا واستخدامًا في عملية شد الرقبة في تركيا، وتعتمد على شفط الدهون من منطقة أسفل الفك (اللغد)، من خلال عمل شق جراحي يتم من خلاله إدخال جهاز الشفط فيتم شفط الدهون المتراكمة في الرقبة، ثم يتم استئصال الجلد المترهل والزائد للحصول على شكل أكثر شبابًا وأناقة.

 

الطرق الغير جراحية في عملية شد الرقبة في تركيا

بعد التطور العلمي والتقدم التكنولوجي الهائل حول العالم، لقد توصل العلم إلى الكثير من العلاجات المستخدمة لشد الرقبة بطرق غير جراحية نظرًا لخوف بعض الأشخاص من العمليات الجراحية.

يستخدم  العديد من الطرق الغير جراحية في عملية شد الرقبة في تركيا ومنها:

 

طريقة حقن البوتكس والفيلر

تعتبر طريقة حقن البوتكس والفيلر واحدة من أكثر الطرق المتطورة والحديثة المستخدمة في مجال عملية شد الرقبة في تركيا ، والتي تجدي نتائج مبهرة للمريض، ومن الجدير بالذكر أن كلًا من حقن البوتكس والفيلر تصلح لكل من شد الوجه والرقبة ولكن ينصح بحقن البوتكس في الوجه أما حقن الفيلر فينصح باستخدامها لشد الرقبة.
ولاقت حقن الفيلر في عملية شد الرقبة في تركيا نجاحًا كبيرًا، وذلك لأن حقن الفيلر تعمل على تقليل تجاعيد الرقبة والتخلص من ترهلات الجلد الناتجة عن عدم انتظام كمية الدهون في الرقبة فتكون منطقة ممتلئة ومنطقة نحيفة مسببة حدوث ترهل الجلد.
فيقوم الطبيب المختص بحقن الفيلر في الرقبة لجعلها متساوية، مما يعطي شعورًا بإخفاء التجاعيد والتخلص من الجلد الزائد، وبالرغم من ذلك إلا أن لها بعض العيوب ومنها ارتفاع أسعارها، وتعتبر طريقة مؤقتة وغير دائمة فبعد مرور فترة على حقن الفيلر يعود الجلد إلى ترهله مرة أخرى ولذا تحتاج إلى العديد من الجلسات طيلة العمر.

 

طريقة شد الرقبة بالليزر

الليزر يعتبر واحد من أهم المستحدثات العلمية التي دخلت في الكثير من العمليات، وعلى رأسها عمليات التجميل، وتعتبر طريقة شد الرقبة بالليزر واحدة من الطرق التي تعتمد على إنتاج وتحفيز الكولاجين والذي يلعب دور أساسي في تشجيع الجلد المشدود الأكثر شبابًا على النمو والتخلص من الجلد المترهل.
تعتبر نتائج شد الرقبة بالليزر نتائج مبهرة وفعالة حيث أن الجلد يصبح ناعمًا ومشدودًا، وتحتاج طريقة شد الرقبة بالليزر إلى أكثر من جلسة، وتبدأ النتائج في الظهور بعد عدة جلسات ليزر.

ما بعد عملية شد الرقبة في تركيا

  • قد يتعرض المريض للكدمات والتورم والالتهابات واحمرار العنق ولكن سرعان ما تزول هذه الأعراض بتناول أحد الأدوية أو المسكنات التي يرشحها الطبيب المعالج.
  • الإحساس الشديد بالألم في منطقة العنق ولكنه يزول تدريجيًا بعد مرور 24 ساعة على العملية.
  • تنفيذ تعليمات الطبيب والبعد عن النواهي كالتدخين حتى لا يتعرض المريض لمضاعفات العملية.
  • العمل على ارتداء الثياب الواسعة من عند العنق طوال فترة النقاهة حتى لا تضر بالعملية.
  • تناول الطعام الصحي والمفيد الذي سيساعد في عملية الشفاء من العملية، والحرص على تناول المشروبات الصحية والإكثار من السوائل.
  • البعد عن ممارسة الأعمال البدنية الشاقة لمدة لا تقل عن شهر حتى لا تسبب ثقل على الرقبة.
  • يفضل أن تقضي شهرًا كفترة نقاهة في مكان هادئ ومريح للأعصاب ليضمن نجاح العملية والحصول على النتائج المطلوبة.
  • الحرص على تدليك الرقبة برفق باستخدام الكريمات والمرطبات المتخصصة في ذلك.
ملاحظة //
لا تظهر نتائج ملحوظة على المريض بعد العملية مباشرًة ولكن تظهر النتائج فيما بعد حيث تظهر في فترة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام.