عملية شد الفخذ و الساق

عملية شد الفخذ و الساق

شد الفخذ والساق

عملية شد الفخذ و الساق (thigh lift)

هي عملية يتم فيها شد جلد الفخذ (الفخذين) و الساق واستئصال الأجزاء الزائدة منهما. مع التخلص من بعض تراكمات الدهون في منطقة الفخذين، وبخاصة من داخل الفخذين.
ليس الهدف الرئيسي من هذه العملية تنحيف الأفخاذ في حد ذاته.
فالحالات التي يرغب فيها الشخص في التخلص من دهون الفخذين، يمكنه اللجوء إلى عملية شفط دهون الفخذين. ويشترط في هذه الحالة أن يتمتع الجلد بالمرونة اللازمة ليستعيد شكل الجسم بعد التخلص من العملية.
أما في الحالات التي فقد الجلد فيها مرونته وبدا عليه الترهل، فإن الطريقة المثالية للعلاج تكون هي جراحة شد ترهلات الفخذ.
قد تتم العملية بمفردها أو مع العمليات الجراحية الأخرى مثل شد البطن أو شد المؤخرة والجزء السفلي من الجسم.

 الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ترهل منطقة الفخذين، فتتمثل فيما يلي

  • تراكم الدهون في منطقة الأرداف والفخذين لأسباب وراثية
  • فقدان نسبة كبيرة من الوزن خلال فترة قصيرة بسبب إتباع حمية غذائية أو بعد عمليات شفط الدهون
  • فقدان الجلد لمرونته بسبب عدم اتباع العادات الصحية السليمة
  • فقدان الجلد لمرونته بسبب التقدم في العمر
  • التغيرات الهرمونية الناجمة عن تكرار الحمل والولادة

النتائج من عملية شد الفخذ والساق

تظهر النتائج  مباشرة بعد الجراحة، لكن قد يستغرق ظهور النتيجة الكلية للعملية أسبوعًا بعد الجراحة.
 ومع الوقت ستظل ندبة الجراحة واضحة وقد تساعد منتجات علاج الندبات على إزالة الندوب، أو تخفيفها. لكن نتائج الجراحة طويلة الأمد.
في حالة الحفاظ على تغذية سليمة، ونمط حياة صحي، مع القيام بالتمرينات الرياضية ستكون النتائج على المدى البعيد جيدة.
سيتحسن مظهر الندبات مع مرور الوقت، وسيستمر التحسن كحد أقصى لعام من الجراحة.
 ومن الطبيعي فقدان بعض من مظهر الساق بعد إجراء العملية مع التقدم في العمر، بالرغم من أن معظم النتائج يفترض أن تظل دائمة.

بعد عملية شد الفخذ و الساق :

المشكلة الوحيدة الأكثر أهمية بعد الجراحة هي فتح خطوط الخياطة.
وينظر هذا الشرط بشكل خاص في المرضى الذين لا يمرون فترة راحة جيدة بعد الجراحة أو لا تولي اهتماما للنظافة والبول عند خط الغرز.
عادة ما تكون من أعلى هذه المشكلة من خلال عقد البول وتطبيق الضمادات المضادة للماء خلال الأيام القليلة الأولى بعد العملية.