عملية ربط المعدة

 

في وقتنا الحالي أصبحت السمنة المفرطة والبدانة آفة كبيرة يعاني منها الكثير، وتعتبرأحد أكبر المشاكل التي يواجهها الشخص في حياته، إلى أن ظهرت عملية ربط المعدة فكانت إحدى الطرق البسيطة والآمنة  للتخلص من الوزن الزائد والبدانة.

عملية ربط المعدة:

تنذر البدانة والسمنة المفرطة بمضاعفات وأمراض خطيرة مثل القلب، السكري، الضغط وغيرها  من الأمراض المزمنة والمستعصية.

أصبحت عملية ربط المعدة في تركيا أكثر الطرق انتشارا للتخلص من السمنة، وذلك لسهولة إجراءها وقلة مخاطرها بالإضافة إلى ضمان الحصول على نتائج مثالية في أقل وقت ممكن.

تتم عملية ربط المعدة  باستخدام المنظار الطبي، وهو عبارة عن أنبوب رفيع بنهايته كاميرا صغيرة، فهي لا تعتبر جراحة تقليدية، ولكن هناك بعض الشروط لابد من توافرها في من يلجأ إلى عملية ربط المعدة وإليكم بالتفصيل:

1.عمر الشخص يعتبر من أهم العوامل التي تحدد ما إذا كان الشخص مرشح لعملية ربط المعدة أم لا، فالواجب أن يتراوح عمر الشخص، ما بين 18 عام إلى 60 عام على الأكثر.

2.كما أن الكتلة الدهنية التي يعاني منها الشخص يجب أن لا تقل عن 40 كيلو جرام فعملية ربط المعدة لا يمكن إجراؤها لمن لا يملك كتلة دهنية عالية لأنها قد تكون خطرة على حياته فهي تعتبر العلاج الأمثل لمن يعاني من الوزن الزائد فقط والسمنة المفرطة.

3.هناك بعض الأشخاص يعانون من أمراض معنية لا تؤهلهم للقيام بعملية ربط المعدة مثل مرض السكري من النوع الثاني، ومرض ارتجاع حمض المعدة إلى المريء،قصور الكلية، والكبد.

لذا يجب على الشخص المقبل على عملية ربط المعدة أن يتمتع بصحة جيدة وأن يقوم ببعض الفحوصات والاختبارات اللازمة للتأكد من حالته الصحية قبيل القيام بالعملية.

الآلية التي تقوم عليها عملية ربط المعدة:

بالرغم من أن عملية ربط المعدة تعتبر عملية بسيطة وآمنة تماماً، إلا أنه يتم اللجوء إليها في حال تم استنفاذ كل السبل المتاحة لإنقاص الوزن، لذا يجب استشارة أخصائي التغذية أو الطبيب المختص في أمراض السمنة المفرطة قبل الإقبال على إجرائها.

تعتمد عملية ربط المعدة على المنظار بشكل أساسي، حيث يقوم الطبيب الجراح بوضع رباط من السيليكون حول الجزء العلوي من المعدة مستخدماً المنظار، وذلك ليفصل المعدة إلى قسمين بينهما ممر ضيق؛ يسمح بوصول قدر بسيط من الطعام إلى الجزء السفلي من المعدة، وذلك ليحد المعدة من استقبالها لكمية كبيرة من الطعام.

يمكن التحكم في محيط الرباط وفقاً لحالة المريض حيث يتم تضييق أو توسيع محيط الرباط عن طريق خزان صغير متصل به ليتم التحكم في سرعة وصول الطعام إلى الجزء السفلي من المعدة والتحكم في كمية الطعام التي يتناولها الشخص ويتم وضع هذا الخزان تحت الجلد في جدار البطن.

تتم عملية ربط المعدة تحت تأثير التخدير العام حتى لا يشعر الشخص بأي ألم على الإطلاق.

تستغرق عملية ربط المعدة حوالي ساعة تقريباً وينصح ببقاء المريض في المشفى ليلة واحدة أو ليلتين على الأكثر على حسب حالته حتى يتم التعافي بشكل كامل.

نتائج عملية ربط المعدة:

 

من المتعارف عليه أن عملية ربط المعدة هي واحدة من أكثر العمليات رواجاً لإنقاص الوزن والتخلص من السمنة المفرطة، وذلك لأنها تتضمن العديد من المميزات بالإضافة إلى ضمان الحصول على النتائج المثالية والمرغوبة؛ في وقت قصير نسبياً ومن هذه المميزات:

1.تمكن من فقدان نسبة كبيرة من الوزن نظراً لفقدان الوزن بوتيرة ثابتة فكلما زادت مدة ربط المعدة كلما فقد الشخص كمية أكبر من الوزن، تصل إلى 50% تقريبا.

2.سهولة التحكم في الرباط من حيث تضيقه أو توسيعه،وفقاً لسرعة إنقاص الوزن كما يمكن إزالته في أي وقت.

3.لا تؤثر عملية ربط المعدة على عملية الهضم، حيث تتم عملية الامتصاص للغذاء بشكل طبيعي تماماً نظراً لبقاء عمل الجهاز الهضمي بحالته الطبيعية.

استشارة طبية




banner-service