عملية تجميل الجفون

عملية تجميل الجفون

أصبحت عملية شد الجفون في تركيا الوسيلة الأسهل للحصول على جفون مشدودة خالية من علامات التقدم في العمر، ما يمنح الوجه حيوية، خاصة وأن تهدل جفون العين دائماً ما يمنح الوجه مظهراً أقل حيوية ونشاطاً.
وقد أثبتت تجارب عملية شد الجفون في تركيا قدرة المراكز التركية على إعطاء أفضل نتيجة ممكنة، ويعد “بروفيشنال هير كلينكس “واحداً من المراكز التي أثبتت قدرتها على إجراء عمليات التجميل باحترافية منقطعة النظير، ويمكن رؤية ذلك بوضوح في الفرق بين حالات العملاء قبل وبعد إجراء العمليات التجميلية.

ما يميز إجراء عملية شد الجفون في تركيا ؟

يتم إجراء آلاف العمليات سنوياً بالمراكز الطبية في تركيا، فيلجأ لإجرائها الرجال والنساء على حدٍ سواء، فكل من يعاني من تهدل بالجفون أو تجاعيد حول العين يمكنه إجرائها بالتقنية المناسبة لحالته، فتختلف عملية شد الجفون في تركيا حسب درجة التهدل.
فالحالات التي تعاني من تجاعيد حول العين تسببت في تهدل الجفن فيمكن تجميلها باستخدام الليزر، أما حالات التهدل الشديد والموجود منذ الولادة وازداد مع تقدم السن فإنه يتم تجميله بالطريقة الجراحية.

شد الجفون بالليزر:

في الحالات التي تعاني من التهدل الطفيف في الجفون أو لديها تهدل ناتج عن تجاعيد حول العين فإن الإجراء التجميلي الأنسب هو استخدام الليزر، فمن خلال تسليط جهاز الليزر على أماكن التجاعيد فإنه يعمل على تحفيز الكولاجين، مما يعمل على ملء التجاعيد وإخفائها، وبالتالي تعود الجفون لمظهرها الطبيعي.
وتتميز عملية شد الجفون بالليزر بأنها لا تستغرق وقتاً، ولا تترك أثراً بعد الانتهاء من العملية، كما أن النتيجة تظهر فور الانتهاء من العملية، ويمكن للمريض متابعة يومه بصورة طبيعية، وبالطبع تقل تكلفتها عن الطريقة الجراحية.

عملية شد الجفون في بالطريقة الجراحية :

إجراء عملية شد الجفون في تركيا بطريقة جراحية تختص بالحالات التي تهدلت جفونها بطريقة واضحة، بحيث أثرت على شكل الوجه وتقلصت معها حجم العينين، ففي هذه الحالة يتم فتح شق جراحي أسفل العين وأعلاها لتقليص حجم الدهون وقص الجلد الزائد، ثم يتم إغلاق الجرح بطريقة دقيقة، فإذا ما انتهت فترة النقاهة التي تتراوح ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع فإن أثر الجرح يختفي، وتبدأ النتيجة في الظهور.

 

ويشترط فيمن يخضع لإجراء عملية شد الجفون بالطريقة الجراحية ما يلي:

  • أن تكون صحته جيدة وقت إجراء العملية.
  • ألا يكون لديه تاريخ مرضي مع أمراض مزمنة.
  • أن يتجاوز عمره 20 عاماً على الأقل لمن يعانون من تهدل الجفون الوراثي.
  • أن يتجاوز عمره 35 عاماً لمن يعانون من التهدل الناتج عن التقدم في العمر.
  • يفضل أن يكون غير مدخن أو يقلع عن التدخين قبل العملية بفترة كافية.
فهذه الشروط تساهم بشكلٍ مباشر في نجاح عملية التجميل، وتمتع المريض بصحة جيدة يساعده في تجاوز فترة النقاهة دون التعرض لإرهاق مضاعف.

الأعراض الجانبية لعملية شد الجفون:

في إجراء العملية بالليزر فإنه غالباً لا تظهر أعراض جانبية، وإذا ظهرت فقد يكون تورماً خفيفاً في مكان التجميل، ويزول خلال يومين أو ثلاثة، أما في الطريقة الجراحية، فإن التورم يكون أشد وقد تظهر علامات زرقاء، وفي هذه الحالة يحتاج التورم إلى أسبوع تقريباً حتى يزول تماماً، وفي هذه الفترة يتجنب المريض التعرض لأشعة الشمس.