زراعة الشعر بتقنية السفير

ما هي زراعة الشعر بتقنية السفير؟  توافقا مع التطور التكنولوجى الذى يشهده العالم فى يومنا هذا شهد مجال زراعة الشعر تقدما كبيرا مما مكننا من الحصول على نتائج أفضل في وقت قصير.
ومع تطور تقنيات زراعة الشعر تطورت الأجهزة المستخدمة فى اقتطاف وزراعة بصيلات الشعر.
ومن ضمن تلك الأجهزة الأحدث و الأكثر شهرة فى عالم زراعة الشعر فى يومنا هذا، هو جهاز الميكروموتور المزود برأس السفير، الذى أضاف نجاحا على نجاح تقنية الاقتطاف FUE الأكثر شهرة فى زراعة الشعر.

أوجه الإختلاف بين كلا من زراعة الشعر بتقنية السفير وتقنية الاقتطاف الكلاسيكية فى مرحلة فتح القنوات:

يعتبر السفير من أكثر الأحجار الكريمة قيمة.
جهاز الميكروموتور المزود برأس السفير هو عبارة عن جهاز لفتح قنوات الزراعة، حيث يستخدم لفتح قنوات الزراعة ، بدلا من نظيره المزود برأس معدنى.
ولا تعتبر زراعة الشعر بتقنية السفير تقنية جديدة ومختلفة عن تقنية الاقتطاف الكلاسيكية (إف يو إى). بل تعتبر تقنية السفير الوجه المتطور لتقنية الاقتطاف الكلاسيكية.
صُمم جهاز الميكروموتور برأس دقيق للغاية مصنع من حجر السفير.
والذى يعمل على فتح قنوات الزراعة بشكل دقيق للغاية ولا يُرى بالعين المجردة، الأمر الذى بدوره يُسرع من عملية التعافى والتقليل من تكون القشور على المنطقة المزروعة.
تتم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تحت تأثير المخدر الموضعى.
كما يتم اقتطاف بصيلات الشعر بقطر يتراوح بنحو 0.7- 0.8 مم وفقا لسمك البصيلة.
عقب ذلك يتم زراعة البصيلات المقتطفة داخل قنوات الشعر المخصصة لها كما هو الحال فى تقنية الاقتطاف (إف يو إى).
وتعتبر زاوية فتح القنوات من الأمور الهامة للغاية فى عملية زراعة الشعر.
حيث أنها لا تؤثر فقط على نمو الشعر بشكل طبيعى، بل إنها تؤثر بشكل مباشر على مدى كثافته وإتجاهه أيضا.
لهذا تعتبر مرحلة فتح القنوات من أهم الأمور التى تحدد نجاح عملية زراعة الشعر.

safir FUE

بفضل زراعة الشعر بتقنية السفير أصبح فتح قنوات زراعة الشعر يتم فتحها بشكل أدق.
حيث يقوم جهاز سفير بفتح قنوات الشعر بأقطار تتراوح ما بين 1.0- 1.3- 1.5 مم، مما يسمح للطبيب بفتح قنوات أكثر وأقرب من بعضها البعض، الأمر الذى يجعل الشعر يبدو أكثر كثافة.
هناك بعض مراكز زراعة الشعر تتدعى أنها قادرة على زراعة نحو 65-70 بصيلة داخل سم مربع الواحد، ليظهر الشعر عقب ذلك بمظهرا طبيعيا أكثر.
ولكن الحقيقة أنه لا يمكن زراعة هذا العدد، وذلك لأنه من غير الممكن فتح هذا العدد من قنوات الزراعة سواء بجهاز السفير أو الجهاز المعدنى الكلاسيكى داخل تلك المساحة.
والسبب فى هذا أن الشعر لن يظهر بمظهر طبيعى من حيث النمو والإتجاه.
لذا فإن من المستحيل زراعة نحو 65-70 بصيلة داخل تلك المساحة المذكورة.
كما أن إتجاه الشعر الطبيعى يتراوح ما بين 40-45 درجة.
فى حال تم زراعة أكثر من 45 بصيلة، فإن الشعر المزروع لن ينمو بمظهرا طبيعيا، وسوف يبدو مثل العشب المزروع.

مميزات زراعة الشعر بتقنية السفير مقارنة بنظيره المعدنى:

  • يتميز جهاز سفير بسطحه الحاد الأملس المضاد للبكتريا، والذى يساهم فى تقليل نسبة الضرر التى تلحق بأنسجة فروة الرأس.
  • الزراعة المكثفة مقارنة بالجهاز المعدنى.
  • وهذا ما يجعله مناسب أكثر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر ومرحلة قبل الصلع الكامل.
  • سهولة فتح قنوات الزراعة عن طريق الحد من كمية السوائل التى يتم حقنها تحت الجلد، وهذا يعنى الحد من الورم الذى تتعرض له المنطقة عقب العملية، الأمر الذى يجعل المريض أكثر راحة.
  • سرعة تعافى المنطقة عقب عملية الزراعة، والتئام الجرح فى مدة أقل

استشارة طبية




banner-service