المقالات الطبية

الصحة

عملية شفط الدهون بالفيزر ومميزاتها

عملية شفط الدهون بالفيزر ومميزاتها

عملية شفط الدهون بالفيزر ومميزاتها

تنتشر عمليات شفط الدهون بكثرة، فهي طريقة سهلة ومجدية للتخلص من الدهون الزائدة وتحسين أو نحت قوام الجسم ليصبح مثالي وفي هذا المقال توضيح عملية شفط الدهون بالفيزر ومميزاتها.

وكأي تقنية طبية فإن أساليب شفط الدهون تتطور مع الوقت وتتغير طرق وأدوات إجرائها لتصبح أكثر ملائمة وسهولة..

عملية شفط الدهون بالفيزر: التقنية الأحدث تعتمد على إذابة وتفتيت الشحوم في المناطق غير المرغوب بها باستخدام الموجات فوق الصوتية . والتي تستهدف خلايا الطبقة الدهنية بشكل مباشر وتعمل على تفتيتها من خلال فك الروابط بينها.

إن هذه الطريقة تتميز بدقتها عن باقي طرق شفط الدهون، لذا فإن عملية شفط الدهون بالفيزر تُعرف أيضاً بشفط الدهون الانتقائي.

ماهي المراحل الأساسية لعملية شفط الدهون بالفيزر:

إن دقة الموجات فوق الصوتية التي تعتمد عليها عمليات شفط الدهون بالفيزر تجعلها التقنية الأفضل ليس فقط للتخلص من الوزن الزائد وتراكم الشحوم، بل أيضاً الطريقة المثالية لنحت القوام بدقة تامة للحصول على النتيجة المرجوة من العملية.

أما خطوات شفط الدهون بالفيزر فهي كالتالي:

المرحلة الأولى التخدير:

بالطبع كما هو الحال في أي إجراء تجميلي فإن التخدير هو الخطوة الأولى دائماً.

حيث يتم تطبيق مخدر موضعي مخلوط بمحلول ملحي ما باستخدام الحقن في المناطق المراد شفط الدهون بالفيزر منها. أو بمعنى أدق إذابة الشحوم فيها وذلك كي تتم العملية دون أي ألم بالنسبة للمريض.

المرحلة الثانية المسبار:

وهو مسبار طبي على شكل أنبوب بقطر لا يتجاوز 1 سم يتم وضعه في المنطقة المستهدفة عن طريق إدخاله في نسيجها بواسطة شق جراحي صغير.

ثم يقوم هذا المسبار بتوجيه الموجات فوق الصوتية على النسيج الشحمي أو الطبقة الدهنية بشكل مباشر وتفتيتها بشكل لطيف ودقيق.حيث يتم نحت المنطقة دون إلحاق الضرر بنسيجها.

المرحلة الثالثة شفط الدهون:

بعد الانتهاء من عملية تفتيت الدهون بواسطة الموجات فوق الصوتية يتم سحب هذه الشحوم الذائبة باستخدام أنبوب مفرغ أو ما يعرف بالكانيولا(cannula)  عبر فتحة المسبار ذاتها.

تكرر هذه المراحل بالترتيب ذاته على منطقة واحدة أو عدة مناطق وذلك بحسب رغبة المريض والشكل النهائي الذي يسعى للوصول إليه.

ويتم كل ذلك في يوم واحد ويمكن للمريض المغادرة في اليوم ذاته فور الانتهاء من العملية.

 ماهي أوجه الاختلاف بين عملية شفط الدهون بالفيزر وعمليات شفط الدهون الأخرى؟

تتشابه جميع عمليات شفط الدهون من ناحيتين:

  • من حيث الهدف من إجرائها وهوالتخلص من الدهون الزائدة في المناطق غير المرغوب بها.
  • من حيث المبدأ وهو تفتيت هذه الدهون بطريقة ما ومن ثم سحبها من الجسم.

ولنستعرض لكم اهم الاختلافات بين شفط الدهون بالفيزر وغيرها من التقنيات:

  • يتم إذابة الدهون بواسطة مسبار الموجات فوق الصوتية وليس من فوق الجلد كما في أغلب التقنيات الأخرى.
  • الموجات فوق الصوتية المستخدمة في تقنية شفط الدهون بالفيزر تستهدف الروابط بين خلايا النسيج الشحمي فقط دون المساس بالنسج الأخرى وبالتالي تحميها من الضرر.
  • شفط الدهون بالفيزر تتسم بالدقة. لأنها تقوم بإذابة الدهون تدريجياً وبكميات صغيرة لذا فإن العملية تستغرق وقتاً أطول من عمليات شفط الدهون الأخرى.
  • شفط الدهون بالفيزر التقنية الأفضل للراغبين بنحت الجسم وليس فقط خسارة الوزن.
  • فترة التعافي بعد العملية تكون أقصر ولا يوجد نزف بشكل كبير بعدها.
  • الوقت اللازم حتى تظهر النتيجة النهائية المرغوبة تتطلب فترة طويلة جداً ايضاً قد تمتد لعدة أشهر.

 

 

 

كتابة تعليق